Natureland Blog

معكرونة السرغوم

معكرونة السرغوم

by Natureland Upload on 15 أكت 2017
Share this blog post with your friend

السرغوم نوع قديم من الحبوب المُغذية، وقد انتشرت زراعته بشكلٍ ملحوظ في القارة السمراء منذ آلاف السنين. يأتي السرغوم في المركز الرابع عالميا على سلم ترتيب الحبوب واسعة الاستهلاك؛ مسبوقا بالقمح، الأرز، والذرة. هذا وقد أكدت إحدى الدراسات المُعمقة التي تم إجراؤها حديثًا أن السرغوم خالٍ تمامًا من الجلوتين، وهو مكمنٌ مهم للعديد من الفوائد الصحية القيمة.

 

مضادات أكسدة تفوق التوت الأزرق

على إثر دراسةٍ أجرتها جامعة جورجيا الأمريكية، ثبُت امتلاك أنواعٍ محددة من نخالة السرغوم لخصائص مضادة للأكسدة والالتهابات تفوق نظيرتها الموجودة في أغذية معروفةٍ أخرى كالتوت الأزرق والرمان. تحتوي حبوب السرغوم على، تقريبًا، نفس كمية الكربوهيدرات الموجودة في القمح، الذرة أو الأرز، ولكنها تزخر في المقابل بكميةٍ أكبر بكثير من الألياف، وبمستوياتٍ عالية من الدهون، البروتين، والمعادن التي نذكر من بينها معدن الفوسفور، البوتاسيوم، الكالسيوم، النحاس والحديد. التركيز العالي للكربوهيدرات، وجود المعادن الأساسية وكذلك مضادات الأكسدة فضلا عن الغياب التام للجلوتين، هي عوامل ساهمت جميعها في تحويل حبوب السرغوم إلى مصدرٍ غذائي بامتياز.

 

فوائد صحية في متناول الجميع

بما أن معظم الأمراض المزمنة التي يُبتلى بها الإنسان مرتبطةٌ ارتباطًا وثيقًا بالالتهابات المزمنة والإجهاد التأكسدي العالي، فقد يساهم السرغوم في جعل بعض الأطعمة المكررة مناسبةً أكثر لاعتمادها ضمن أنظمتنا الغذائية الصحية. تُصنع معكرونة السرغوم أرض الطبيعة من حبوب السرغوم الكاملة والعضوية، وهي توفر فوائد صحية مدهشة في متناول الجميع. ينصح أن يُصبح هذا الغذاء الخارق جزءًا لا يتجزأ من كل مخططٍ صحي من مخططات الحِمية الغذائية.

 

تحسين صحة الهضم: معكرونة السرغوم أرض الطبيعة من أفضل مصادر الألياف الغذائية المتوفرة في عصرنا هذا. إذ يحتوي مقدار 100 جرامٍ من هذه المعكرونة على نحو 48% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميا من الألياف الغذائية. تُستعمل هذه المعكرونة لتحسين عملية الهضم، منع انتفاخ البطن، الإمساك، آلام المعدة، الغازات، والإسهال.

 

التهابات أقل: يُصاب شخصٌ واحد من بين مائة شخص سليم بالداء البطني (مرض السيلياك أو حساسية القمح)، وهي حالة صحية تتفاقم أكثر بحضور مادة الجلوتين. إضافة لذلك، يُعاني 6 أشخاص من بين مائة شخصٍ من الحساسية تجاه مادة الجلوتين. جديرٌ بالذكر أن معكرونة السرغوم خالية تمامًا من الجلوتين؛ وهي توفر بديلًا كاملا من شأنه أن يُغنيكم عن حبوب القمح، الذرة، وحتى الأرز.

 

مستوياتٌ أقل للكولسترول الذي يسمى بالكولسترول الضار: تُساعد كمية الألياف الكبيرة التي تُوفرها معكرونة السرغوم في خفض الكولسترول "الضار" كما يسميه البعض (الكولسترول الدهني منخفض الكثافة)، تحسين صحة القلب وحماية الجسم من العلل والأسقام التي نذكر من بينها مرض الشريان التاجي، تصلب الشرايين، النوبات والسكتات القلبية.

 

مُحاربة داء السرطان: ثمة مُركّب موجود في حبوب السرغوم يُدعى ثلاثي الديوكزي أنثوكزيانيدين (3-دي إكس أي)؛ وُجد أنه سببٌ صحيح ومجرب في التصدي لسرطان القولون؛ وذلك على إثر دراسة أجرتها جامعة ميسوري الأمريكية. فهذا النوع النادر من مضادات الأكسدة الموجودة في نخالة السرغوم باستطاعته تقليص خطر نمو أنواع مختلفة من الأورام الخبيثة كسرطان المريء مثلا.

 

مرض السكري والتحكم في الوزن: نخالة السرغوم غنيةٌ بالتانين؛ وهي مادة تتميز بقدرتها العالية على عرقلة امتصاص الجسم لمادة النشا. وهذا ما يساعد في ضبط مستويات الأنسولين والجلوكوز في الجسم، ويمنع حدوث أي تغيرات وتعقيدات مُباغتة. وعلى عكس ذلك، تتفتت كمية الكربوهيدرات العالية الموجودة في القمح، الذرة أو الأرز لتتحول إلى سكرياتٍ بسيطة من شأنها التسبب في حدوث زياداتٍ مفرطة ومُباغتة في مستويات الجلوكوز في الدم. كما أنه من المتوقع أيضًا أن تُساعد هذه المعكرونة المفيدة في مسألة التحكم بالوزن؛ لاسيّما لدى الأشخاص الذين يعانون من مشكلة مقاومة أجسامهم لمادة الأنسولين.

 

تحسين صحة العظام: معكرونة السرغوم غنية بالمغنسيوم، وهو المعدن الذي يقوم بتحفيز امتصاص الجسم لعنصر الكالسيوم، ويلعب دورًا مباشرًا في تقوية الأنسجة العظمية. إن جعل هذه المعكرونة جزءًا من نظامك الغذائي اليومي، سيُساعدك بإذن الله على تجنب خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية التي نذكر من أبرزها هشاشة العظام والروماتيزم.

 

رفع عدد كريات الدم الحمراء: يحتوي السرغوم على النحاس والحديد اللذيْن يساهمان معًا في تقليص مخاطر الإصابة بفقر الدم وتعزيز نمو كريات الدم الحمراء. يحتوي طبق واحد من معكرونة السرغوم أرض الطبيعة على نحو 58% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميا من عنصر النحاس.

تعزيز مستويات الطاقة: يقوم فيتامين بي3 (الذي يُعرف أيضًا بمركّب النياسين) الموجود في السرغوم بتحفيز عملية تحويل الغذاء إلى طاقة صالحة للاستعمال؛ وهو ما يجعلك مُفعمًا بالحيوية والنشاط طيلة اليوم. إن تناولك لطبقٍ واحد من معكرونة السرغوم من شأنه تزويد جسمك بنحو 28% من الكمية المنصوح باستهلاكها يوميا من مركّب النياسين.

 

أضِف معكرونة السرغوم أرض الطبيعة لنظامك الغذائي

وانعم بخيرات الحبوب الكاملة الغنية بالألياف والخالية من الجلوتين

تقييمات العملاء